أسال وانتظر الاجابات في ساعات

السلام.عليكم.ورحمة.الله.وبركاته...جزاكم.الله.خيرًا مشايخنا على تعبكم معنا، لا أُخفيكم فأنا مُعْجَب بمشايخ الدعوة والعلم في بلاد الحجاز المبارَكة، خاصة في طريقة الإفتاء؛ مِن حيثُ الإحاطةُ بأبواب الفقه؛ ابتداءً مِن باب الطهارة إلى الفرائض، مرورًا بأبواب العبادات، والمعامَلات، وأحكام الأسرة، مع تجانُسٍ أخَّاذٍ في الفتاوى؛ فألحظ مِن خلال ذلك كله بُروز جانِبِ التأصيلِ والتقْعيد والدِّقَّة. ولستُ أُبالِغ إن قلت: إنني ما أحسستُ بجمال الفتوى، وكونها علمًا حقيقيًّا قائمًا على أصولٍ وقواعدَ مدروسةٍ،...

اضغط هنا لقراءة التفاصيل الصحيحة...